مواقف نقيب المحامين في قضية “الزيات” و”منيب”

أشرف زهران
بعد عدة تأجيلات خلال ما يزيد عن عام ونصف، صدر قرار الفصل فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”إهانة القضاء”، المتهم فيها منتصرالزيات، ومحمد منيب، وآخرين، بقبول محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حمادة شكري، للمعارضة المقدمة على الحكم الصادر بحبسهم 3 سنوات، وإلغاء الحبس، والاكتفاء بتغريمهم 30 ألف جنيها، وتأدية مليون جنيه كتعويض مدني.

وهنأ العديد من المحامين على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعى، المحاميان بعد صدور القرار اليوم، وكان النقيب العام سامح عاشور أول المهنئين، فقام بنشر تهنئة خاصة في صفحته على “فيسبوك” لكلا من منتصر الزيات، ومحمد منيب، وجميع الزملاء المحامين المتهمين فى القضية.

وكانت فترة المحاكمة، قد شهدت وقوف العديد من أصحاب الروب الأسود إلى جانب المتهمين فى القضية ومن أبرزهم منتصر الزيات ومحمد منيب المحاميان، ولم يكن مجلس نقابة المحامين بمنأى عن ذلك؛ فقدم سامح عاشور نقيب المحامين، فى التاسع عشر من يناير الماضى، طلبا للنيابة من أجل زيارة المحاميين منتصر الزيات ومحمد منيب في محبسهما للاطمئنان على حالتيهما الصحية، ومعاملتهما وفقا للقانون، بعدما اثير على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التضييق عليهما، وتدهور حالتيهما الصحية، ومنع إدخال أغطية للتدفئة، وملابس ثقيلة وأطعمة لهما، وكذلك عدم تطبيق المواعيد المحددة وفقا للقانون بشأن زيارة ذويهم لهما.

وفى الثلاثين من يناير الماضي، زار النقيب العام سامح عاشور، المحاميان بالنقض منتصر الزيات ومحمد منيب، المحبوسين احتياطيا بسجن طرة، على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بإهانة القضاء، للاطمئنان على حالتيها الصحية.

واستعرض نقيب المحامين معهما طلباتهما المتمثلة في ضمهما لزنزانة مشتركة، كي يتلازما معا فى أثناء فترة التريض، والسماح بإدخال جهازي تليفزيون وراديو، إضافة إلى الصحف. وقد اشتكى “الزيات” و”منيب” من قصر مدة الزيارة لأسرتيهما، والمتمثلة في ربع ساعة فقط، مطالبين بزيادتها، وكذلك السماح لأعضاء مكتبيهما القانونيين بزيارتهما لمتابعهم شئونهما المهنية.
وفى جلستى 9 فبراير، و 30 مارس ترأس عاشور، هيئة الدفاع عن المحاميين المتهمين بالقضية، مطالبا ببراءة كافة المتهمين من التهم المنسوبة إليهم.

وفى إطار متابعة جلسات القضية، كلف النقيب العام، ممدوح عبدالعال عضو مجلس النقابة العامة، مقرر لجنة المتابعة والتواصل، بمتابعة جلسات القضية والحضور مع الزملاء
ولم يغب النقيب العام عن الجلسات النهائية للقضية؛ فشارك عاشور، فى التاسع عشر من سبتمبر الماضى، في جلسة المعارضة على الحكم الصادر ضد المحامى منتصر الزيات و5 آخرين بحبسهم 3 سنوات في اتهامهم بإهانة السلطة القضائية، والإساءة إلى رجالها، والتطاول عليهم، بقصد بث الكراهية، والتي نظرتها محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، وحجزتها للحكم بجلسة 24 أكتوبر المقبل.

وجاء الفصل فى القضية اليوم ؛ بقبول محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حمادة شكري، للمعارضة المقدمة على الحكم الصادر بحبسهم 3 سنوات، وإلغاء الحبس والاكتفاء بتغريمهم 30 ألف جنيه، وتأدية مليون جنيه كتعويض مدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *