نقيب الشرقية: القانون الجديد يحمي المحامي خلال ممارسته لعمله

علي عبدالجواد
أكد متولي محمود، نقيب محامي الشرقية، أن تعديلات قانون المحاماة الجديدة هي ترسيخ لقيم حماية المحامي في أثناء ممارسته لعمله، وهي تطبيق للمادة الأولى من قانون المحاماة، التي تنص على أن المحاماة مهنة حرة تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة، وسيادة القانون.
وأضاف محمود، على هامش مشاركته في اجتماع مجلس نقابة المحامين مع نقباء ومجالس الفرعيات، الأحد الماضى، أن التعديلات الأخيرة امتداد لتعديلات قديمة سبقت منذ ٢٠٠١، فهي ليست تعديلات وليدة، ولكنها تطور طبيعي للأحداث، مشيدا بما جاء في التعديلات من نصوص تحفظ حماية المحامي، وزيادة الرسوم، وأكاديمية المحاماة، وغيرها من التعديلات التي تصب جميعها في مصلحة المحامي المشتغل.

وأشاد نقيب محامي الشرقية بما حملته نصوص قانون المحاماة الجديد من أكاديمية المحاماة، التي ستكون شرطا للقيد بالنقابة، وبديلة لمعهد المحاماة، إلى جانب التدعيم الأخير الذي حمله القانون أيضا بشأن عدم جواز ضبط وتفتيش المحامي إلا بأمر من المحامي العام، وأخيرا زيادة الرسوم الخاصة بأتعاب المحاماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *