نشكركم على المشاركة.. إجابة السؤال القانوني.. ما هي وسائل التحايل التعجيزية لحرمان الشفيع من حقه في أخذ العقار بالشفعة؟

كتب: أشرف زهران

إعداد السؤال: أشرف الزهوي المحامي

جرافيك: أحمد خالد

طرح «المركز الإعلامي لنقابة المحامين» السؤال القانوني الأسبوعي، ونصه: ما هي وسائل التحايل التعجيزية لحرمان الشفيع من حقه في أخذ العقار بالشفعة؟

وقد لاقي السؤال سيلًا من الإجابات والاجتهادات، حيث قدّم الأساتذة إجابات تعكس وجهة نظرهم، تتمثل أبرزها فيما يلي‎:‎

الأستاذ: أشرف الزهوي

الحالة الأولى كتابة ثمن العقار المبيع في العقد بمبلغ كبير يفوق قيمة العقار.. وهنا يلزم القانون الشفيع أن يعلن رغبته في الحلول محل المشتري ثم يودع المبلغ كاملا خزانة المحكمة المختصة ثم يقوم برفع الدعوى بما يجمد هذا المبلغ المدفوع لحين الفصل في الدعوى التى تستغرق مدة طويلة في أغلب الأحوال.

الحالة الثانية : بيع العقار بعقد عرفي وعدم الظهور من جانب المشتري في العقار حتى تنتهي فترة ١٥ عاما حيث لايجوز بعدها المطالبة بالشفعة محاولة تفويت المواعيد القانونية في شأن اعلان الرغبة في الأخذ بالشفعة وإيداع الثمن خزانة المحكمة في المدة القانونية لذلك فإن نصوص دعوى الشفعة بحاجة إلى تعديل يسد هذه الثغرات الإجرائية.

 

الأستاذة: شيماء صبري

قد يكون الثمن الوارد في العقد مبالغ فيه لتعجيز من له حق الشفه لعدم إمكانه ايداع المبلغ في خزينه المحكمه المختصه بنظر دعوي الشفعه
وقد يتم البيع سريا وعدم إخطار الشفيع واقاما بالتسجيل أو حصول علي حكم صحه ونفاذ ويسقط الحق الشفعه بعد اربعه اشهر من تاريخ التسجيل.
الأستاذ: محمد مكرم
1-ان يقوم بالبيع اولا إلي الزوجة أو لأحد الأصول.
2-أن يقوم بزيادة الثمن بشكل مبالغ فيه حتي يعجز الشفيع من عرض وإيداع الثمن عرضاً قانونيا بالمحكمة.
3-إذا تم إخفاء البيع لفتره زمنية.
أو تم كتابته بتاريخ قديم.
4-ان يتم كتابة عقد ايجار طويل المده في البدايه ثم يتم كتابة عقد البيع في الخفاء ويكون الظاهر للجميع أن المشتري ماهو إلا ساكن بالمكان.

الوضع في مصر

الاصابات
362,260
الوفيات
20,682
المتعافون
300,437
اخر تحديث : 5 ديسمبر، 2021 - 6:00 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
265,702,506
+15,533
الوفيات
5,264,082
+353
المتعافون
239,366,096
اخر تحديث : 5 ديسمبر، 2021 - 6:00 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى