محامية الشرقية: النقابة تحملت جميع مصاريف علاجي.. وخروجي من المستشفى كان برغبتي

أشرف زهران
نفت المحامية آية عبدالرحمن ما تردد في الآونة الأخيرة، على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن خروجها من مستشفى التيسير الخاص، نظرا لعدم سداد نقابة المحامين للمستحقات المالية.
وأكدت محامية الشرقية، في تصريح خاص لموقع نقابة المحامين، أن نقابة المحامين قامت بتحمل جميع مصاريف العلاج، وأن الخروج كان بناء على رغبتها، بعد إخبار الأطباء لها باستقرار حالتها، وأن المتبقي من علاجها هو إجراء عملية تجميل بعد عدة أشهر، وطالبت بضرورة الإسراع في التحقيقات، وتقديم الجاني للمحاكمة العادلة.
في السياق نفسه، أكد محمد عصمت، عضو مجلس النقابة العامة، سداد جميع مستحقات مستشفى التيسير الخاص بمعرفة الإدارة المالية والعلاج بالنقابة العامة للمحامين، بتوجيهات خاصة من النقيب العام، سامح عاشور، مشيرا إلى أن خروجها من المستشفى جاء عقب استقرار حالتها، وبمعرفة الأطباء المعالجين.
كانت نقابة المحامين بالشرقية ادعت بالحق المدني، في شهر مارس الماضي، للمحامية آية عبدالرحمن عبدالمنعم، المعتدى عليها من قبل ضابط شرطة، في أثناء مداهمة مأمورية من الرقابة الإدارية، والأموال العامة، مدعومة بقوات من قسم شرطة مركز أبو كبير، والأمن المركزي، للعمارة القاطنة بها، للقبض على أحد أقاربها.
وقام سامح عاشور، نقيب المحامين، بزيارة المحامية بمستشفى التيسير، بمدينة الزقازيق، للاطمئنان على حالتها، وتأكيد دعم النقابة القانوني لها، كما التقى الطبيب المعالج للتعرف على حالتها الصحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *