“عاشور” يستنكر العدوان التركي على سوريا.. ويطالب بإعادة مقعدها بالجامعة العربية

علي عبد الجواد

أصدر سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، اليوم الأربعاء، بيانا مهما، استنكر خلاله العدوان التركي على سوريا، مطالبا بإعادة مقعدها بالجامعة العربية.

وجاء نص البيان كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
نقابة المحامين المصرية، بل وكافة النقابات العربية واتحادهم، وجموع المحامين العرب يستشعرون المهانة التي تعيشها الأمة العربية، بعد أن استباحت القوات التركية الأراضي العربية السورية، وبعد أن استباحت الشعب الأعزل فى الشمال تحت قصف الطيران، والمدافع، والصواريخ، وتحت تواطؤ دولي مكشوف، تتزعمه الولايات المتحدة، وأوروبا، بل وبعض الأنظمة الإسلامية، حتى روسيا، وإيران، سكتوا عن الإدانة .
أين الذين كانوا يشقون الجيوب، ويلطمون الخدود على قسوة الدولة السورية على بعض أبنائها، واستباحوا دعوة أمريكا، وإسرائيل، وأوروبا بقصد إسقاط نظام الحكم في سوريا، وقبل ذلك وبعده إسقاط سوريا كلها من قلب الخريطة العربية لتصبح مقبرة لأبنائها، تركوا الدواعش، والمنظمات الإرهابية وانقضوا على سوريا؟
إن العدوان التركى، المدعوم أمريكياً وأوروبياً، على سوريا الدولة، شعباً وأرضاً، يستوجب الدعوة لإيقاف العدوان فوراً، وحماية دولية للشعب السوري، ودعما عربيا وإسلاميا غير مشروط، وإعلان المساندة بكل الوسائل والسبل المتاحة .
وعلى جامعة الدول العربية وحكامها إعادة مقعد سوريا إلى سوريا، ومساندة سوريا فى مواجهة الغزاة.
الله مع الشعب السوري ودولته.
الشعب العربي مع الشعب السوري ودولته.
الشعوب الإسلامية والحرة مع الشعب السوري ودولته.
فليسقط العدوان وتحيا سوريا.
نقيب المحامين ســامح عــاشور، رئيس اتحاد المحامين العرب
‏ ‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *