وزير العدل: إثبات خانة الديانة مهمة بسبب الأحوال الشخصية.. ويؤكد: نعيش أزهى عصور الحريات الدينية

كتب: عبدالعال فتحي

قال المستشار عمر مروان وزير العدل، إنه ليس لدينا قانونًا واحدًا في أمور الأحوال الشخصية داخل الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن خانة الديانة مهمة بغض النظر عن الشكل، ويجب إثباتها بسبب مسائل مثل الزواج والطلاق والميراث وغيرها حتى يتم ترتيب أمورها.

وأضاف وزير العدل، خلال حلقة نقاشية بعنوان: «حقوق الانسان.. الحاضر والمستقبل»، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الاسنان: «المسلمون لهم شريعتهم.. والمسيحيون واليهود لكل منهم أحوالهم الشخصية.. يجب أن يكون إثبات رسمي للديانة بغض النظر عن الشكل».

وشدد «مروان»، على أن حق الدين والمعتقد مترجم في كثير من القوانين والممارسات، منوها بتقنين أوضاع 2000 كنيسة ومبنى تابع، معلقا: «ولسه شغالين».

وأوضح أن هذه التشريعات والممارسات بددت تماما هذا الجو المتطرف ، فقانون العقوبات يشمل معاقبة أي شخص يقوم بالتشويش على الشعائر الدينية لأى شخص اخر، وأي شخص يستهزئ بأي محفل ديني معرض للعقوبة، متابعا: «لدينا من العقوبات والقوانين والممارسات التي تساعد على حرية الدين والمعتقد».

الوضع في مصر

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 16 أكتوبر، 2021 - 6:18 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 16 أكتوبر، 2021 - 6:18 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى