نقيب المحامين الأستاذ رجائي عطية يهنئ رئيس الجمهورية والقوات المسلحة الباسلة والشعب المصري العظيم بذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة

كتب: علي عبدالجواد

    هنأ نقيب المحامين، الأستاذ رجائي عطية، رئيس اتحاد المحامين العرب، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهوريَّة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والقوات المسلحة الباسلة، والشعب المصري العظيم، بمناسبة الذكرى 48 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة.

وأكد أن حرب أكتوبر بما فيها من معاني العزة والكرامة ستظل محفورة في أذهاننا، وستبقى شاهدًا على عظمة مصر وقوة وصلابة جيشها العظيم في وجه الطغاة والمستعمرين. وتابع: «جنود مصر المخلصون كانوا ولا زالوا الدرع المتين والحارس الأمين الذي حماها طوال التاريخ».

وأشار نقيب المحامين إلى أن على جميع المصريين أن يستلهموا من هذه الذكرى معاني العزيمة والإصرار والعمل، وأن يخوضوا بقوة وراء قيادة الدولة معركة البناء والإنتاج للنهوض بهذا البلد الأمين ووضعه في مكانه الطبيعي بين الدول المتقدمة والرائدة اقتصاديا وصناعيا.

ودعا الأستاذ رجائي عطية الشعب المصري إلى الاصطفاف والتلاحم والوقوف بجانب قواتنا المسلحة صاحبة التاريخ العريق والدور الوطني الداخلي والإقليمي بل والعالمي، التي لم تكن يومًا مجرد أداة للحروب بل كانت نواة للتنمية الشاملة وقاطرة التحديث بالمجتمع والبوتقة التى تنصهر بها كل الخلافات لتحقيق الاندماج الوطنى واليد المصرية القوية.

وتابع: «شرفت بالإنضمام إلى القوات المسلحة المصرية التي هي من أعرق المؤسسات على مر التاريخ، فلا يخفى على أحد دور الجيش المصرى منذ عهد الفراعنة، حتى تأسيسه في الدولة الحديثة على يد محمد على باشا، ليصبح من وقتها حتى الآن أقوى الجيوش في المنطقة، ومشاركًا أساسيًا في تحديد مستقبل شعبه وشعوب المنطقة، ليثبت أنه وبحق خير أجناد الأرض».

ويسأل نقيب المحامين المولى- عز وجل- أن يرحم شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم من أجل نصرة الحق والوطن، وأن يحفظ مصر وجيشها وأهلها من كل سوء، وأن يعيد علينا ذكرى هذه الانتصارات بمزيد من الخير والرخاء والاستقرار.

الوضع في مصر

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 18 أكتوبر، 2021 - 6:07 م (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 18 أكتوبر، 2021 - 6:07 م (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى