مصل الوفاء في زمن البلاء !

بقلم: الأستاذ أحمد سلام المحامي

بينما اتحدث مع صديق عن تداعيات فيروس كورونا القاتل علي الدول الكبري وفي المقدمة الولايات المتحدة الأمريكية وايطاليا واسبانيا وفرنسا وانجلترا والتي أظهر الطاعون عجزها عن مواجهة تداعياته تذكرت ثريا بني قصرا رائعا كان موضع ابهار النظار كلما مروا أمامه وعندما رحل هذا الثري تكشف أنه لم يعد مقبرة ليواري بها عندما يحل الأجل وكانت بحق كارثة ترتب عليها أرجاء الدفن بعد رفض توسل أسرته ليدفن في مقبرة في البلدة التي شيد القصر في مدخلها وكان الاضطرار لانتظار يوم حتي إنتهي أمر شراء قطعة أرض بثمن باهظ والبناء ثم دفن الثري .
…كارثة كورونا أظهرت عجز الدول الكبري الاقوي إقتصاديا وعسكريا في مواجهة تداعياته وقد تكشف ندرة أجهزة التنفس والكمامات الواقية والقفازات فضلا عن ارتباك المنظومة التي تدير تلك الدول علي نحو طلبت فيه الدعم من الخارج .
.فعلتها روسيا وقدمت دعما لايطاليا لمواجهة آثار كورونا تزامنا مع صدمة إيطاليا من خذلان الاتحاد الأوروبي لها .
…فعلتها روسيا وقدمت دعما للعدو التاريخي لها الولايات المتحدة الأمريكية التي نال منها فيروس كورونا في مواضع كثيرة منها مدينة نيويورك.
….في فجر الأزمة قدمت مصر دعما للصين من خلال إيفاد وزيرة الصحة المصرية قرين مساعدات عينية وأثارت تلك الأغنية ردود أفعال حسنة من جانب الصين .
..فعلتها مصر مجددا السبت 4 إبريل واوفدت وزيرة الصحة مع وفد رفيع المستوى من القوات المسلحة المصرية قرين طائرتي دعم لمواجهة آثار كورونا وقد كان في الاستقبال وزير خارجية إيطاليا والمشاهد المصورة لتلك اللفتة مشرفة لمصر في ⁦ظل أن إيطاليا من أكثر دول العالم تأثرا بتداعيات فيروس كورونا .
.. ما فعلته مصر الرسمية يتفق وقامة مصر وتاريخها الموغل في القدم ومهما تأثرت وتعثرت فهي مصر التي لم تنكسر ابدأ وظلت إرادتها قوية جيلا فجيلا والتاريخ لايكذب .
….لايدرك قيمة اللفتة المصرية إلا من يعرفون قامة مصر وقيمة الوفاء عند حلول البلاء والعبرة باللفتة غير المعهودة في زمن الصغار مصر تضع التاريخ ورائها والأصالة عنوانها. ذاك هو الواجب فعله.
… أحاديث أن مصر أولي في ظل هذه الأزمة لامعقب عليها ولاتعقيب من منطلق ان مصر الرسمية لم تقصر تجاه شعبها ولاننسي ان بمصر اراذل ينكرون ضوء الشمس لرمد لايفارقهم ودائما الكلاب تعوي والقافلة تسير.
… إنه مصل الوفاء في زمن البلاء .مصر تتفرد به وأي قول غير ذلك لامحل له من الإعراب . إنه التاريخ . إنها الأخلاق .. انها مصر.

الوضع في مصر

الاصابات
17,265
+752
الوفيات
764
+29
المتعافون
4,807
اخر تحديث : 25 مايو، 2020 - 2:34 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
5,494,458
+96,508
الوفيات
346,434
+2,826
المتعافون
2,299,345
اخر تحديث : 25 مايو، 2020 - 2:34 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *