“محامي شمال سيناء” تشكل لجنة لمتابعة ملابسات وفاة الطالبة شهد

أشرف زهران
أعلن ممدوح العيادى، نقيب محامي شمال سيناء، تشكيل لجنة من محامي شمال سيناء للوقوف على ما إذا كانت هناك شبهة جنائية في قضية الطالبة شهد ومتابعة كافة الملابسات والتحقيقات بشأن تلك الواقعة التي أدمت قلوب أهالي سيناء.

وقال نقيب محامي شمال سيناء في بيان له: “إنه تقرر متابعة كافة ظروف وملابسات هذه الواقعة التي أدخلت الألم والحزن على كل أسرة سيناوية وذلك من خلال تشكيل لجنة من محامي شمال سيناء لمعرفة ما إذا كانت هناك شبهة جنائية، ومتابعة كافة الملابسات والتحقيقات بشأن تلك الواقعة التي أدمت قلوبنا جميعا”.

وتابع العيادي: “إن نقابة المحامين بشمال سيناء كانت وما زالت الحصن الأمين لكافة أهالي سيناء الحبيبة، فنقيب المحامين وكافة محامين شمال سيناء نعد جميع أهالينا بسيناء بأن دم ابنتنا شهد لن يضيع، ولن نصمت حتى ينال مرتكب هذه الواقعة عقابه الشديد في عدالة ناجزة وسريعة تبرد بها قلوب كل بيت في سيناء أدمته تلك الواقعة المشينة”.

وكانت الأجهزة الأمنية، كشفت مفاجأة في واقعة وفاة “شهد أحمد” طالبة الفرقة الثانية لكلية الصيدلة بجامعة قناة السويس.

وتبين أن الأجهزة المعنية عثرت على حقيبة ومتعلقات “الهاتف والكارنيهات والأموال” الخاصة بالطالبة أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة أعلى نهر النيل بالوراق، وتم إبلاغ شرطة الإنقاذ النهري والمسطحات.

وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ النهري التي عثرت على جثمانها بمكان قريب من مكان القفز، واستطاعوا انتشالها وكانت ترتدي ملابسها كاملة.

وتم إخطار الأمن العام، وبحضور والديها تعرفا على جثتها وقررا أنها تعانى من مرض نفسي وتتلقى علاجا عن ذلك، ورجحت التحريات انتحارها بسبب ذلك.

وقالت مصادر أمنية: إن الجثة التي تم انتشالها من نهر النيل في الجيزة هي جثة الطالبة “شهد. أ” طالبة كلية الصيدلة بجامعة قناة السويس.

وتابعت المصادر أن المعاينة الأولية للجثة أثبتت عدم وجود شبهة جنائية أو آثار تعد على جسدها، كما أنه تم العثور عليها بكامل ملابسها التي اختفت بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *