لجنة المرأة تجرى امتحانًا تحريرًا وشفويًا للمحامين الملتحقين بدورة لغة الإشارة

تصوير/ إبراهيم الدالي

استكمالًا للمبادرة التي أطلقتها لجنة المرأة بالنقابة العامة للمحامين برئاسة مقررتها الأستاذة فاطمة الزهراء غنيم، عضو مجلس النقابة العامة، وبالتعاون مع المؤسسة المصرية لحقوق الصم والمترجمين، بتاريخ ٧ سبتمبر ٢٠٢٣ تحت عنوان (مساند)، لتدريب وتأهيل السادة المحامين على لغة الإشارة للتعامل مع ذوي الإعاقة السمعية.

تم عقد اختبار للسادة المحامين بتاريخ ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٣، وذلك   بعد مرور أكثر من شهرين علي انطلاق المبادرة لقياس مدى تقدم السادة المحامين، والوقوف على مدى قدرتهم على التواصل مع ذوي الإعاقة السمعية.

وعقد الاختبار تحت إشراف السادة المدربين القائمين على التدريب، أعضاء مجلس أمناء المؤسسة ومؤسسي المبادرة؛ وهم

١-  الأستاذة نادية عبدالله ” المحامية بالنقض ” أول محامية للصم ورئيس مجلس أمناء المؤسسة المصرية لحقوق الصم والمترجمين.

٢- الأستاذ محمود فتحي المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، ومدرب لغة الإشارة

٣- الأستاذة إسراء عماد المحامية، ومدربة لغة الإشارة.

وتكون الاختبار من جزء نظري متعلق بطرق التعامل مع ذوي الإعاقة السمعية، وقانون الأشخاص ذوي الإعاقة،  والإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ،والجزء الثاني، كان  جزء عملي بحضور أحد الأشخاص الصم (عبدالرحمن صالح)  لقياس مدى قدرة السادة المحامين على التواصل معه.

وسوف يتم إعلان نتيجة الاختبار الخميس المقبل، من خلال السادة المدربين القائمين على التدريب، مع وعد الأستاذة فاطمة الزهراء غنيم، بتوزيع هدايا عينية للخمسة الأوائل من السادة المحامين، وسوف يتم استكمال الدورة التدريبية مع مجتازي الاختبار.

عبدالعال فتحي

صحفي بالمركز الإعلامي لنقابة المحامين؛ عمل في العديد من إصدارات الصحف والمواقع المصرية، عمل بالملف السياسي لأكثر من عامين، عمل كمندوب صحفي لدى وزارتي النقل والصحة، عمل بمدينة الإنتاج الإعلامي كمعد للبرامج التلفزيونية.
زر الذهاب إلى الأعلى