كتاب فن الإلقاء لـ”عبدالوارث عسر”

عبدالعال فتحي

يعد فن الإلقاء من الفنون المهمة التي يحرص جميع المحامين على إتقانها، ويستخدمونه حتى ينتزعون حكم البراءة لموكليهم، ويجب أن يتميز المحامي بالقدرة على الإقناع، وتوصيل المعلومات والدلائل بالحجة والبرهان؛ بإسلوب بلاغي فصيح، يساعده في مرافعته أمام هيئة المحكمة.

ولكي يكون المحامي متميزًا في الإلقاء، فلابد أن يكون متمكنًا من اللغة، ودائما ما يطور ويحسن فيها،  فلا يُمكن أن يكون المحامي ناجحاً في عمله إذا كان ركيك الأسلوب، ولا يمتلك القدرة على إيصال أفكاره بسبب ضعف صياغة جمله وعباراته عند الحديث أو النقاش.

ويعد صوتك هو أداة التحدث الأكثر مرونة لديك، فعليك أن تتعلم الديناميكيات الصوتية التي ستجعلك، بكل بساطة، متحدثًا أكثر إثارة، وجاء كتاب فن الإلقاء ملمًا بكل ما يتعلق بفنون الإلقاء، ليكون متممًا للصور التمثيلية في شخصيتها، وما يعتريها من انفعالات تنطق بها الملامح والحركة، ثم تجيء الكلمة متممة ومبينة، فلا تتم الشخصية إلا بالأداء، ولا ينفصل الأداء عنها.

ونوفر لجميع السادة المحامين هذا الكتاب، الذي لطالما بحثوا عنه، وهو (فن الإلقاء لـ”عبد الوارث عسر”)، ليكون معينًا لهم في مرافعتهم، ودليلًا لهم في بلاغتهم.

لتحميل الكتاب إضغط هنا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *