عرفت بإسم «قصر إسماعيل باشا» وبها استراحة للخديوي إسماعيل.. فما تكون هذه المحكمة؟

تقرير/ عبدالعال فتحي

عرفت هذه المحكمة بإسم قصر إسماعيل باشا المفتش، وزير المالية في عهد الخديوي إسماعيل، ومازال هذا البناء الفخم يحتفظ بكثير من قيمته الفنية والتاريخية؛ يقع مقرها بأحد أقدم وأعرق وأجمل قصور مصر، والذي مازال قائماً بشارع المختلط، فما تكون هذه المحكمة؟!

إنها محكمة استئناف المنصورة، هذا الذي أشرف علي إنشاؤه عام 1870؛ ليكون نُزلاً يَليق بالخديوي عندما يزور مدينة المنصورة، استغلت قديمًا كحديقة غناء ممتدة لم يتبقى منها حالياً إلا “حديقة الهابي لاند” المعروفة حالياً في مدينة المنصورة، وأيضاً بعض الأشجار النادرة والتي مازالت تظلل بعضاً من شارع المختلط من ناحية مدرسة المنصورة الثانوية بنات.

وفي أواخر عهد الخديوي توفيق خُصص هذا القصر ليكون أحد “المحاكم المختلطة” وهي محاكم أنشئت في مصر في ذلك الوقت ليتقاضى إليها رعايا الدول الأوروبية، الذين كانت المعاهدات تمنع تعاملهم مع القضاء المصري المحلي.

وألغيت المحاكم المختلطة في عموم مصر في عهد الملك فاروق وذلك اعتباراً من 15 أكتوبر 1949، بموجب القانون رقم 115 الصادر في 12 يوليو 1948، ومن ذلك التاريخ كانت بداية محكمة استئناف المنصورة.

الوضع في مصر

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 7 يوليو، 2022 - 9:12 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 7 يوليو، 2022 - 9:12 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

عبدالعال فتحي

صحفي بالمركز الإعلامي لنقابة المحامين؛ عمل في العديد من إصدارات الصحف والمواقع المصرية، عمل بالملف السياسي لأكثر من عامين، عمل كمندوب صحفي لدى وزارتي النقل والصحة، عمل بمدينة الإنتاج الإعلامي كمعد للبرامج التلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى