شكرا على مشاركاتكم.. إجابة السؤال القانوني حول “عقوبة العشيق القاتل في قضية الزنا”

إعداد: سعد البحيري- علي عبدالجواد

طرح المركز الإعلامي لنقابة المحامين، السؤال القانوني الأسبوعي الثالث، ونصه: فاجأ الرجل زوجته متلبسة بجريمة الزنا فحاول قتلها هي وعشيقها، الا ان العشيق بادر بالدفاع عن نفسة فادي ذلك لقتل الزوج فما هي عقوبة العشيق؟

هذا وقد تلقينا العديد من الإجابات والاجتهادات، وقدم الأساتذة الإجابات من وجهة نظرهم، لذلك سجلنا أكبر عدد من الأسماء كأفضل ردود.

ونعرض فيما يلي أسماء السادة المحامين الذين أجابوا على السؤال القانوني:

الأستاذ: أشرف الزهوي

قد يبدو غريبا، أن العشيق إذا بادر في سبيل الدفاع عن نفسه إلى قتل الزوج وتوافرت حالة الدفاع الشرعي فيقضي له بالبراءة وأما عن جريمة الزنا، فإنها من جرائم الشكوى وصاحب الحق في ذلك هو الزوج الذي توفي وبذلك تكون هذه الوقائع والنتائج التي يمكن أن تترتب عليها كما ذكرنا في الفرض السابق من أغرب الحقائق القانونية التي تحتاج إلى تعديل تشريعي منذ أمد بعيد.

الدكتور: عبدالله رماح

لا عقوبة علي الشريك لأنه في حالة دفاع شرعي، كما أن العشيق لا يمكن عقابه علي جريمة الزنا لعدم وجود من له الحق في رفعها وهو الزوج، وفقا لنص المادة 3 إجراءت جنائية، لأنها من جرائم الشكوى وتتطلب من له الحق في رفعها وهو الزوج حصرا، وليس لأحد غيره الحق في ذلك، لذلك لا يعاقب العشيق بأي جريمة.

أولاً: لا بد من تحديد محل الواقعة منزل الزوج أم العشيق، فإن كان محل العشيق فله بالدفاع الشرعي سبيل للبراءة، أما إن كان محل الزوج فيكون قتل عمد.

الأستاذ: محمد جميل

يعاقب العشيق لأن وجوده في المنزل غير مشروع بالأساس، وينطبق عليه القصد الاحتمالي، حيث أنه احتمال وارد أن يدخل عليه زوج عشيقته محاولا قتله، كمن دخل مسكن بقصد السرقة واستفاق وهجم عليه صاحب المسكن فقام السارق بقتله، أما إذا لم يكن بمسكن الزوج فمن الممكن أن ينطبق عليه شروط الدفاع الشرعي.

الأستاذ: عبدالرحمن محمود

أولا: من شروط الدفاع الشرعي أن يكون هناك خطر، وهذا الخطر له شروط، ومن ضمنها أنه يكون غير مشروع (ويعتبر الخطر غير مشروع إذا كان من صدر منه الخطر تتوافر له مانع من موانع المسئولية، حيث يبقي الفعل غير مشروع رغم ذلك وتبقي المسئولية المدنية، أي صغير أو مجنون أو إكراه مادي، أو توافر له عذر مخفف لأنه لا ينفي عن الفعل الجريمة).

وبناء عليه يعتبر العشيق في حاله دفاع شرعي ولا عقاب طالما اكتملت جميع الشروط ويعتبر هذا عيب في التشريع.

الأستاذ: أحمد صابر

إذا تم ثبوت شروط حق الدفاع عن النفس، بالتأكيد سوف يخضع لنص المادة ٢٤٥ عقوبات وما بعدها، وبالتالي لا يكون مذنب، وأما بخصوص جريمة الزنا فقد مات من له الحق في تحريكها، بمعني العشيق براءة والزوجة لا عقوبة عليها.

الأستاذ: عماد عطوة

الموقف هو موقف دفاع فعلاً ولكنه غير شرعي لأنه مقترن بفعل يشكل جريمة وهي جريمة الزنا!

وإلا لو كان اي متهم قتل ضابط شرطة أثناء قيامه بالقبض عليه لا يعاقب لأنه وفقا للمنطق المطروح في حالة دفاع شرعي!

الأستاذ: السيد علي خضير

لا دفاع شرعي في مواجهة الدفاع الشرعي، العشيق ليس في حالة دفاع شرعي يتهم بجريمة والنيابة قد توصفها ضرب أفضى إلى موت لانتفاء نية القتل القصد الخاص وقد توصفها بقتل بظرف مشدد وهو دخول مسكن بقصد ارتكاب جريمة الزنا.

الأستاذ: محمد سليمان

للأسف ليس هناك حكم لصالح الزوج لسببين:

١ـ  كان في حالة دفاع شرعي عن النفس

٢ـ الوحيد الذى له حق في رفع القضية هو الزوج الذى توفاه الله، ولا يستطيع أحد غيره تحريك دعوى الزنا.

الأستاذ: محمد محسن

فقهيا، يتوقف على مدى الضرر ودفع الضرر، التناسب بين الفعل ورد الفعل وفى النهاية تنتهي الى إحدى حالات الدفاع الشرعي.

عمليا، حبس العشيق مع وقف التنفيذ أو مدة بسيطة.

الأستاذة: فوزية سليمان

حالة الدفاع الشرعي، ولا يعاقب بعقوبة القتل العمد لانتفاء القصد الجنائي لدي القاتل، لكن حالة الدفاع الشرعي هنا تستند لحالة الضرورة.

الأستاذ: محمد سعد

دفاع عن النفس، فالدفاع الشرعي يجوز ضد من له عذر قانوني، بشرط توافر شروط الدفاع من وجود اعتداء من الزوج بفعل يعد جريمة، وألا يكون العشيق هو من بادر بالعدوان، والتأكد من عدم وجود وسيلة أخرى لتفادي القتل، وتوافر حسن النية.

الأستاذ: إبراهيم السيد عبدالعزيز

يستفيد بحالة الدفاع الشرعي، وهذا من العيوب في القانون، وهناك دول عربية ألغت هذا وجعلته لا يستفيد من حالة الدفاع الشرعي.

الوضع في مصر

الاصابات
95,492
الوفيات
5,009
المتعافون
52,678
اخر تحديث : 10 أغسطس، 2020 - 10:08 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
20,031,558
+15,011
الوفيات
734,098
+491
المتعافون
12,904,043
اخر تحديث : 10 أغسطس، 2020 - 10:08 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *