شكرا على مشاركاتكم.. إجابة السؤال القانوني حول “جريمة الزنا”

إعداد: سعد البحيري- علي عبدالجواد

طرح المركز الإعلامي لنقابة المحامين، السؤال القانوني الأسبوعي الثالث، ونصه: “فاجأ الرجل زوجته متلبسة بجريمة الزنا .. فقتلها وقتل عشيقها فهل يعاقب وما هي عقوبته ؟”

هذا وقد تلقينا العديد من الإجابات والاجتهادات، وقدم الأساتذة الإجابات من وجهة نظرهم، لذلك سجلنا أكبر عدد من الأسماء كأفضل ردود.

ونعرض فيما يلي أسماء السادة المحامين الذين أجابوا على السؤال القانوني:

الأستاذ: أشرف الزهوي

القتل في هذه الحالة يكون بدافع الشرف، وقد راعي القانون الحالة النفسية والصدمة وعنصر المفاجأة التي يفقد الزوج فيها، بلا شك سيطرته على اعصابه وهو يتصرف في مثل هذه المواقف، فخفف العقوبة على الزوج رغم أنه في هذه الحالة قام عمدا بقتل زوجته وعشيقها الذي يرتكب معها الزنا، وجعل العقوبة الحبس، وهو مايعني اعتبار هذه الجريمة في هذه الظروف مجرد جنحة عقوبتها لاتزيد عن ثلاث سنوات.

ولكن نلاحظ شرطا مهما في هذا النص التجريمي الرحيم بالزوج وهو – في الحال – أي أن يرتكب الجريمة لحظة اصطدامه بوجود زوجته مع عشيقها في لحظة مواقعتها وارتكاب الفاحشة.

أما لو كان هناك فارقا زمنيا بين لحظة مشاهدة واقعة الزنا وبين ارتكاب قتلهما فإنه بذلك ينتفي شرط مهم في النص المخفف وتصبح جريمة قتل عمد وقد تكون مع سبق الإصرار أو الرصد طالما انتفي شرط التصرف اللحظي حال مشاهدة زوجته مع عشيقها لحظة ممارسة الزنا.

الأستاذ: محمد جفلان

 

فاجأ، صيغة السؤال تجعلنا أمام فرضين:

الفرض الأول: اذا كان الزوج على علم من قبل بسلوك زوجته وإنها على علاقه بغيره وكان هذا العلم متحقق لديه ولكنه أخذ يكن لها ويخطط لها حتى يضبطها في هذا الوضع، فنحن بصدد جريمة قتل عمد يعاقب فاعلها طبقا لنص المادة ٢٣٠ عقوبات.

الفرض الثاني: إذا كان الزوج لديه مجرد شك في سلوك زوجته إنها على علاقة بغيره ولكنه لم يكن متيقن من ذلك، فتظاهر بإنه خارج من المنزل ذاهب إلى العمل، ولكنه احتبء في مكان ما داخل المنزل ليتحقق من ذلك، فجاء العشيق فدخل عليها واستقبلته واخذ يداعبها حتى تمكن منها ثم خرج الزوج في هذه الحالة من مخبئه فقتلها هي وعشيقها، فإنه في هذه الحالة يستفيد من العذر القانوني المخفف الوارد بالمادة ٢٣٧، ويعاقب هنا بالحبس، ومن المعلوم أن الحبس طبقا لقانون العقوبات يبدا من ٢٤ ساعة كحد أدنى، ويقف عند ثلاث سنوات كحد أقصى، مع مراعات توافر شروط العذر، من قيام رابطة الزوجية وتحقق المفاجأة، والقتل ف الحال.

ملاحظات هامة:

أسباب تخفيف العقاب، تنقسم إلى:

الأعذار القانونية” وهي حالات محددة على سبيل الحصر، ولا يملك القاضي عند توافرها أن يتجاهل حكمها، لأنها مقررة على سبيل الحصر.

الظروف القضائية المخففة: هي سلطة تقديرية للقاضي يملك من خلالها النزول بالعقوبة درجة أو درجتين فقط، تحمها المادة ١٧ من قانون العقوبات.

أما وقف التنفيذ: فهو النطق بالحكم وتحديد العقوبة ولكن يشمله القاضي بوقف تنفيذه، طبقا للمادة ٥٥ من قانون العقوبات، ويكون ذلك في الحبس الذي لا يزيد عن سنة.

وتكون مدة الوقف ثلاثة سنوات، وبعدها تسقط هذه العقوبة، أما إذا ارتكب المحكوم عليه بحكم مشمول بوقف التنفيذ جريمة قبل انقضاء هذه المدة، يكون الحكم الموقوف واجب التنفيذ.

 

الأستاذ: حسن أنس

فأجأ الرجل، أي أنه كان على علم بواقعة الزنا مسبقا، ورتب واقعة التلبس، وقتلهم، وهنا لا تتوافر الإباحة التي تخفف العقوبة. بينما إذا فوجئ بذلك، فتتوافر شروط الإباحة، وتخفف العقوبة.

 

الأستاذ: أحمد شحاته السيد

هناك فرق بين فاجأ الزوج زوجته، وبين تفاجأ بخيانتها، في الحالة الأولى هو كان على علم بخيانتها مسبقا، وفعله سبقه تفكير وإصرار، وهو من فاجئها، عنصر المفاجأة هنا بالنسبة له انتهى، فسوف يعاقب، أما الحالة الثانية سيستفيد من نطاق الأعذار القانونية المخففة للعقوبة.

 

الأستاذ: باسم الليثي

من أين جاء بإداة الجريمة إذا كانت معه كسلاح يحمله أو من داخل الغرفة العقوبة حبس و العرف جرى مع الإيقاف و الا بأن أتى به من خارج الحجرة فالوضع يختلف لأنه فكر و هنا ينتفي عنصر المباغتة و يقع عليه عقوبة القتل العمد و لأن كان سيخفف الحكم إلى المؤبد.

الأستاذ: محمد جمال

بحث تفصيلي : ـ

يعاقب بعقوبة جنحة عقوبة مخففة، وذلك يرجع إنها حالة القتل الوحيدة التي يعاقب مرتكبها بعقوبة جنحة، حيث عقوبة القتل معروفها أنها جناية، لكن في هذه الحالة يستفيد الزوج من عذر الاستفزاز طبقا لنص المادة [ 237 عقوبات ]

. لكن لكى يستفيد بعذر الاستفزاز له شروط ..

1- أن يكون مفاجئة لا يعلم الواقعة ..

2 – أن لا يكون كان متشكك فى امرها و قام بمراقبتها هنا يفقد عذر الاستفزاز.

3- أن لا يوجد فاصل بين القتل و عذر الاستفزاز مثال اذا فأجا واقعة الزنا و جلس او سكت و بعد قام فى هياج فقتلهم يعاقب بالقتل جناية لكن لو قتلها اثناء وقت الاستفزاز دون فاصل بينه و بين القتل حالة هياج غير منقطعة يعاقب بجنحة ..

4- أن يكون الزنا بغير علمه اذا ثبت انه يعلم بذلك يعاقب بالقتل …

المعيار هنا هو الاثارة المفاجئة لدى الزوج المستمرة حتى يقتلهم ..

توضيح هام .

يظن البعض أن الزوج فى حالة دفاع شرعي لا طبعا، لم يخرج المشرع فعل الزوج من وصف التجريم لكونه وصفها بجنحه ، و كون المشرع لم يخرجها من وصف التجريم اذا لو فى حالة قيام الزوج بقتل الزوجة والعشيق تمكنوا من قتل الزوج في هذه الحالة للأسف يكونوا فى حالة دفاع شرعي لكونهم وقت قتل الزوج يقاومان اعتداء الزوج عليهما الذى يعد طبقا لقانون العقوبات جريمة ، من اولى شروط الدفاع الشرعي مقاومة أي اعتداء يشكل في القانون جريمة .

ملحوظة :- ذكرنا أن العشيق والزوجة إذا قتلوا الزوج لهم حق الدفاع الشرعي، الحق هنا ليس مطلق يختلف على حسب الواقعة إذا أستطاع دفاع المجنى عليه أثبات أن العشيق و الزوجة توافرت لديهما ظروفا أن يتفادوا الاعتداء دون القتل مثال يعنى لو قلنا فوجئ الزوج زوجته متلبسه بحالة زنا ثم هرع الى المطبخ يبحث عن سكين لقتلهم، اذا قام العشيق و الزوجة بالخروج خلفه لقتله اذا بذلك لا يكون دفاع شرعي لكونهم كانوا في استطاعتهما تفادى الاعتداء دون القتل والأمثلة كثيره ع حسب ظروف الواقعة.

الخلاصة:-  يرجع الى ظروف و ملابسات الواقعة.

 

الأستاذ: حازم مختار

إن المشرع قد أعطى للزوج عقوبة مخففة، هي الحبس، لأن هذه الجريمة هي جريمة من الجرائم المخلة بالشرف، ولكن محكمه النقض قد شرحت هذه المادة في العديد من أحكامها، وهى؛

من فاجأ أي أنه ﻻ بد من وجود عنصر هام وهو المفاجأة، وهى عدم توقع حدوث هذه الجريمة من الزوجة، وأن المفاجأة ﻻ بد ان تكون وقتية اى وقت حدوث الزنا والوقت هنا هام .

حال تلبسها بالزنا، أي أن التلبس وقت حدوث الزنا والتوقيت هام، أى حال أى وقت الحدوث ومشاهدته أى الزوج زوجته وقت تلبسها .

فقتلها هي ومن يزنى بها وهنا افرغت محكمه النقض المفاجأة والتوقيت من الأمور الهامة لمثل هذه الجريمة والوقت هام وهنا يتم السؤال ما هو التوقيت الذى اخذه الزوج في إحضار الشيء الذى استخدمه في القتل، و ﻻ بد أن يكون وقتا قصيرا بين حدوث المفاجأة وحال التلبس ووقت حدوث الجريمة واذا توافرت هذه العناصر المفاجأة والحال للتلبس ووقت ارتكاب الجريمة للقتل بقصد درئ الشرف عنه تكون الجريمة من الجرائم المخفف عقوبتها لما لها من تمور معنويه تصيب الزوج .

 

الأستاذ: خالد الشناوي

يعاقب بتهمة القتل، وله الحق بالاستفادة بعذر الاستفزاز الذي بدوره يخفف عنه العقوبة، ومعنى ذلك أن فعله مجرم و ليس مباح.

 

الأستاذ: عماد عثمان

جريمة الزنا دون عقاب في حالة واحدة فقط وهى المفاجأة. إذا كان على علم سابق أو حتى أثناء الجريمة جلس ليفكر بعض الوقت، أو ذهب خارج المنزل وجلب مسدس أو آداة لقتلهما فهو معاقب.

 

محامي بالشرقية

إذا علم الزوج مسبقا بخيانة زوجته ورتب وانتظر حتي ارتكبت الجريمة، فإنه يعاقب بجناية القتل العمد، ولكن اذا لم يعلم وتفاجأ بخيانتها فإنه يعاقب بالظروف المخففة طبقا للمادة ٢٣٧ عقوبات.

 

الأستاذ: أيمن الغيطاني

هنا الجريمة من الجرائم المرتبطة بظرف الاستفزاز وبالتالي فهي جنحة وليست جناية ويجب معرفة هل قتلها في الحال ام لا لتقدير عنصر المفاجأة من عدمه.

الأستاذ: محمود محمد

السادة المحامين السؤال مش لاختبار قدراتكم القانونية اكتر ما هو اختبار لقدراتكم اللغوية وفهم الالفاظ ..( فاجأ ) بتعود على الفاعل لإقرار وتأكيد نيته البائتة لفعل الامر .

اي الفعل يكون عمدا مع سبق الاصرار والترصد اي انه يندرج تحت اسباب تشديد العقوبة ولاكن قد يراعى القاضي حيثيات الدعوى بتخفيف الحكم

الوضع في مصر

الاصابات
105,883
الوفيات
6,155
المتعافون
98,516
اخر تحديث : 22 أكتوبر، 2020 - 4:50 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
41,469,624
+7,185
الوفيات
1,136,260
+557
المتعافون
30,909,643
اخر تحديث : 22 أكتوبر، 2020 - 4:50 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *