سميح خريس: دعوة أمين عام الاتحاد لعقد المكتب الدائم سليمة شكلًا ومضمونًا.. ونقيب الأردن انقلب على نفسه واجتماعه باطل بالبراهين

كتب: علي عبدالجواد

نشر سميح خريس، أمين عام مساعد اتحاد المحامين العرب – الأردن -، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، دعوة أمين عام الاتحاد لعقد المكتب الدائم للنصف الثاني من سنة 2020.

وعلق “خريس” قائلا: “هذه الدعوة لعقد المكتب الدائم للنصف الثاني من سنة 2020 وصحيحة وسليمة شكلًا ومضمونًا لأنها وليدة رحم الشرعية والمشروعية، وهذا المكتب هو اللاحق للمكتب الدائم الذي انعفد في مسقط (سلطنة عمان)، والذي انعقد تنفيذًا لقرار المكتب الدائم الذي انعقد في الأردن بنهاية سنة 2019 برئاسة نقيب الأردن والذي انقلب على نفسه وعلى القرار الذي شارك به خلافا للأصول والمستقر عليه منذ عدة عقود”.

وكان أمين عام مساعد اتحاد المحامين العرب، قد خاطب نقيب المحامين الأردنيين مازن رشيدات، ردا على ما بعثه الأخير من دعوة لما أسماه الأول بالاجتماع الباطل، مؤكدا أن قانون الاتحاد وعلى سبيل الاستثناء أجاز لمجموعة نقباء توجيه دعوة اعقد اجتماع طارئ نتيجة حدث طارئ ويستدعي ذلك لكن لا يجوز أن ينقلب الاستثناء إلى أصل والأصل يصبح استثناء موضحا بيان ذلك بالتفصيل في نص الخطاب المعروض أسفله..

وجاء في خطاب “خريس”، فيما بعثه إلى نقيب قوله:” أنت تعلم أن الأستاذ سامح عاشور عندما اختلف مع الأمين العام الحالي، وكما اختلف مع غيره من الأمناء العاميين للاتحاد واعتاد على طرح إعادة الثقة من الأمين العام، إن هذه العبثية العاشورية، لن تودي الإتحاد إلا إلى الانقسام وبعثرته، إن اجتماع القاهرة، والذي تستند إليه بجدول الأعمال الحالى هو اجتماع باطل بطلانا مطلق بأصله ووصفه شكلا ومضمونا.

صورة منشور سميح خريس، أمين عام مساعد اتحاد المحامين العرب – الأردن -، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك 

 

صورة من الدعوة الرسمية لعقد المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب للنصف الثاني من سنة 2020

صورة من خاطب “خريس” إلى نقيب المحامين الأردنيين

الوضع في مصر

الاصابات
113,381
+354
الوفيات
6,560
+12
المتعافون
101,981
اخر تحديث : 24 نوفمبر، 2020 - 2:05 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
59,470,595
+478,733
الوفيات
1,401,384
+7,793
المتعافون
41,113,400
اخر تحديث : 24 نوفمبر، 2020 - 2:05 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *