سابا باشا حبشي.. المحامي الدولي ووزير الصناعة وأول عضو مجلس إدارة مصري لنادي هليوبوليس

كتب: أشرف زهران

يعد سابا باشا فهمي من رموز المحامين المصريين في القرن العشرين، نظرا لما حصل عليه من مؤهلات في مجال المحاماة والقانون داخل مصر وخارجها، حتى أصبح محاميا دوليا بارعا وأستاذا للقانون الجنائي بجامعة القاهرة، كما يعد أول أول عضو مجلس إدارة مصري لنادي هليوبوليس الرياضي.

مولده ودراسته
ولد سابا باشا حبشي في القاهرة عام 1897، ودرس الحقوق وأصبح محامي دولي وقاضي، وعُين وزيرا للتجارة والصناعة (1938 – 1940) فى وزاراة علي ماهر باشا.

وكان أول عضو مجلس إدارة مصري لنادي هليوبوليس الرياضي في 8 مارس 1943، كما كان عضوا في المجلس الملي الذي يضم العلمانيين لإدارة شئون الكنيسة القبطية الأرثودوكسية.

كما حصل الدكتور سابا حبشي على شهادة الدكتوراة من إحدى جامعات باريس، وكان أستاذا للقانون الجنائي بجامعة القاهرة.

هجرته وعمله في الخارج

هاجر من مصر بعد يوليو 1952، و عمل خبيرا دوليا في نيويورك ومحاميا لشركات البترول الأمريكية، كما ساعد شوقي كراس فى تأسيس الهيئة القبطية الامريكية سنة 1972.

حياته
تزوج مرتين الأولى من جميلة الجندي، والتي توفيت في سنة 1977، ثم تزوج بعدها بياتريس جبراوي.
لديه ابنتان هما سوزان ونعمت، و ولد واحد هو نزيه.

كتبه
له كتاب شهير بعنوان : الشريعة الإسلامية في العالم المعاصر Islamic Law in the Modern World.

وحصل على لقب “سير” من ملكة انجلترا.

وفاته

توفي في كامبريدج بإنجلترا عام 1996 و دفن هناك.

الوضع في مصر

الاصابات
113,381
+354
الوفيات
6,560
+12
المتعافون
101,981
اخر تحديث : 24 نوفمبر، 2020 - 2:35 ص (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
59,480,376
+484,373
الوفيات
1,401,417
+7,823
المتعافون
41,117,828
اخر تحديث : 24 نوفمبر، 2020 - 2:35 ص (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *