رئيس اتحاد المحامين العرب: الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية اعتداء صارخ ضد القانون الدولي

علي عبدالجواد

أدان عبد الحليم علام، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، بشدة الاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، منددًا بالصمت الدولي حيال التصعيد الخطير على الأراضي الفلسطينية، وحصار الاحتلال لبلدة «عناتا» ومخيم «شعفاط» بالقدس المحتلة، مشيراً الى أن هذه الاعتداءات تعد بمثابة تحد صارخ للقانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية.

وقال ” علام ” فى بيان له، اليوم، إن استمرار سلطات الاحتلال الصهيوني في ممارساتها العدوانية والبشعة ضد الشعب الفلسطيني والمقدسات الدينية؛ سببه الرئيسي صمت وتخاذل المجتمع الدولى المستمر وغير المبرر.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استمرت في ارتكاب أفظع جرائم القتل ضد أبناء الشعب الفلسطيني بقتلها للأسير الجريح محمد ماهر السعيد غوادرة ” 17 عامًا ” من مخيم جنين، الذي استشهد بمستشفى تل هشومير في الداخل المحتل، والشهيد الشاب أسامة محمود عدوي ” 18 عامًا ” إضافة إلى الاعتقالات المستمرة للفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأكد نقيب المحامين، ورئيس اتحاد المحامين العرب، أن صمت وتخاذل المجتمع الدولي جعل غالبية المستوطنين لا يتوقفون عن استفزاز ‏المواطنين الفلسطينيين تحت حماية قوات الاحتلال؛ وذلك بتدنيسهم للحرم الإبراهيمي الشريف، وحرق عدد من الإرهابيين الصهاينة للقرآن الكريم بالخليل، مما يثير مشاعر أصحاب جميع الديانات ‏في كل مكان بالعالم، مطالباً من المجتمع الدولي بجميع دوله ومنظماته بسرعة التحرك الفوري لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي الذي يعتبر نفسه فوق كل القوانين، مطالبًا بمحاسبته على كافة أفعاله الإجرامية ‏المستمرة.

كما طالب عبد الحليم علام، من المجتمع الدولي دعم ومساندة رؤية مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإحلال السلام الشامل والعادل والصراع التاريخى بين الفلسطينيين والاسرائيليين، والذي استمر لعقود طويلة، مؤكداً أن رؤية مصر واضحة وتتماشى مع قرارات الشرعية الدولية، وتتمثل فى ضرورة حصول الشعب الفلسطينى الشقيق على جميع حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد “علام” ضرورة إحالة الاعتداءات الإسرائيلية، والتي تعتبر جرائم حرب وإبادة إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ لمحاكمة مرتكبيها كمجرمي حرب، موجهاً التحية والتقدير للشعب الفلسطيني على استمراره في صموده ضد جرائم ومجازر سلطات الاحتلال الصهيوني.

علي عبدالجواد

صحفي مصري ، محرر بالمركز الإعلامي لنقابة المحامين ، حاصل على بكالوريوس في الإعلام - كلية الإعلام - جامعة الأزهر ، عمل كمحرر ورئيس قسم للأخبار في صحف مصرية وعربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى