خلال مشاركته بمعهد محاماة كفر الشيخ.. “عاشور”: نفخر بتعديلات قانون المحاماة وتنقية الجداول وما حقق بالعلاج والمعاش والقيمة المضافة

علي عبد الجواد

أكد سامح عاشور نقيب المحامين، أن مجلس النقابة يفتخر بما حققه خاصة في ملفات العلاج، والمعاش، وتنقية الجداول، والتعليم المفتوح، وتعديل قانون المحاماة، والقيمة المضافة.

وذكر “عاشور”، خلال مشاركته بمعهد محاماة كفر الشيخ، اليوم السبت، بحضور عدد من أعضاء مجلس النقابة العامة، ونقباء وأعضاء مجالس النقابات الفرعية، ومجلس فرعية كفر الشيخ، وجمع من محامي المحافظة، أن النقابة مرت بعثرات مالية في عام2011، وعجزت عن سداد المستحقات المالية لعدة جهات، لتخرج من تلك الأزمة حاليا ويصل الفائض المالي لديها إلى ما يزيد عن 600 مليون جنيه.

وأضاف: “هذا الفائض تحقق رغم الإنفاق المالي على مقرات الفرعيات، ومبنى النقابة العامة الجديد، ومعاش الدفعة الواحدة المقدم لحالتي العجز الكلي والوفاة، وزيادة المعاشات التي أقرتها الجمعية العمومية المنعقدة في 25 نوفمبر الماضي، وما تقدمه النقابة بنظام العلاج لأعضائها”.

وأعرب نقيب المحامين، عن اعتزازه بما تقدمه النقابة في العلاج والمعاش فهما الأفضل بين النقابات، متابعا: “هذه ليست كل أمالنا، ونستهدف للتطويرهما وتحقيق زيادات إضافية مقبلة مع استمرار ضبط الجداول، وترشيد الاتفاق، وتعظيم الموارد”.

وصرح “عاشور”، بأن مجلس النقابة رفع المعاشات وفقا لتقرير خبيرين اكتواريين معتدمين على موارد النقابة المتاحة، مردفا: “لا نقدم مبالغ دعائية تسعد المحامين اليوم ثم تفجعهم بعد سنوات”.

وأوضح نقيب المحامين، أن زيادة موارد النقابة نتيجة لتفعيل نظام دمغة المحاماة الجديد الذي جعلها أكثر انضباطا، وتسديد أتعاب المحاماة مقدما عند قيد الدعوى وفقا لتعديلات قانون المحاماة، وتورد يوميا في حسابات صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية من المحاكم وفقا للبروتوكول الموقع مع وزارة العدل.

وأكمل: “حققنا انتصارا ببروتوكول القيمة المضافة، الذي حدد قيما مقطوعة تدفع عن قيد الدعوى بدلا من نسبة 10 % وفقا للقانون، وأعفى المحامين من تقديم الإقرار الشهري، وننتظر نتيجة الطعن المقدم من النقابة بعدم دستورية القانون والمقام أمام المحكمة الدستورية العليا”.

ووجه “عاشور” رسالة لمنتقدي المجلس قائلا: “توجهون
سهام الانتقاد العشوائي بدون مبرر، وتهدفون لإحباط العزيمة، وأطالبهم بإعلان موقفهم من تنقية الجداول، ومنع قيد خريجي التعليم المفتوح من أصحاب الدبلومات، وكيفية زيادة المعاشات والعلاج بمبالغ أكبر مما تم تنفيذه”.

وشدد “عاشور”، أن أموال المحامين للمشتغلين فقط دون سواهم، وهذا هدف لن يفرط فيه مهما كانت النتائج، منوها: “تعديلات القانون تجيز قيد خريجي التعليم المفتوح الحاصلين على شهادة الثانوية المسبوقة بليسانس الحقوق، وهناك ضوابط تعد لذلك عقب الانتهاء منها سيتم إعلانها”.

وعن إنشاء مقر لنقابة كفر الشيخ، أوضح “عاشور”، أن مجلس النقابة العامة وافق على شراء أرض لهذا الغرض، ولكن مشترطا تحقق العائدين المهني والاقتصادي، بحيث يحقق الفائدة القصوى لخدمات المحامين بالمحافظة، ومردود اقتصادي يصب في صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية.

وفي سياق آخر، وجه نقيب المحامين، رسالة للدارسين بمعهد المحاماة، أكد خلالها على أن العمل بها رسالة عظيمة تهدف إلى الدفاع عن كافة القيم العليا في المجتمع، مستطردا: “المحاماة فروسية تخلو من استخدام أدوات الخداع على الموكل أو الخصم، ويجب عليكم الالتزام بما نص عليه قسم المحاماة والذي تتضمن أن تمارسون عملكم بالأمانة والشرف والاستقلال”.

كما شدد “عاشور”، على أهمية قيمة الاحترام مع كل ما يتعامل معهم المحامي أثناء عمله ابتداء من الحاجب والعسكري، قبل احترام رئيس المحكمة ومدير الأمن، فمن يقصر احترامه على أصحاب السلطة فقط يكون ذلك نفاقا.

وتابع: “لدينا بعض السلوك غير القويم في تعامل المحامين مع بعضهم البعض داخل غرف المحامين بالمحاكم، والتباسط غير مطلوب وإن كان على سبيل الصداقة، لأنه يؤثر على الصورة الذهنية لنا أمام الجميع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *