“جمال توفيق” يتنازل عن مقعد نقيب الإسكندرية ل “جمال سويد”

 

قرر المحامي بالنقض، جمال توفيق، التنازل عن ترشحه لمنصب نقيب محامى شرق الاسكندرية، وانضمامه للمعركة الانتخابية للمحامى ، جمال سويد على ذات المنصب، حفاظا على وحدة النقابة وان تكون قوية ومهنية، تخدم جميع المحامين بعيدا عن الصراعات والتحزبات.
وقال جمال توفيق، إنه من المحامين الذين طالبوا، المحامى والنقيب، عبدالحليم علام، فى المرحلة الحالية بالترشح ليكمل ما بدأه من تصحيح لمسار العمل النقابى ونبذ الخلافات مع أعضاء مجلسه ، والتى شهدتها ساحات المحاكم على مدى سنوات عدة، مضيفاً فى بيان له، إن علام، طالبه بالترشح بديلاً عنه لعزوفه وإيمانه بالفكر الذي يتقدم به لخوض الإنتخابات، ومنه الإدارة المؤسسية والمشاركة المهنية في إدارتها ، وإعلاء القيم المالية والاقصادية المخصصة للمحامين ، التى تعلو بشأن النقابة والمهنة، عاهدا له أن يكون سندا وعونا له فى تلك الإنتخابات، بالرغم من اعتذاره أكثر من مرة، لعدم الملائمة الصحية لخوضها.
أضاف توفيق، فى بيانه، إلا أنه تمسك وسانده محمد عبدالوهاب، عضو مجلس النقابة، إلا أنهما خالفا القول والعهد ، وإذ بهما يتفقان مع اخصامها شديدى العداوة، على حد قولهما للدفع نقيبا للمحامين، الأمر الذى جدد إعادة إنتاج معاهدة سايكس_بيكو، فى تقسيم نقابة إسكندرية شرقها وغربها، وتوزيع نتائج تلك القسمة على أصحاب النزاعات القبلية والعرقية ، كما استبان أن مستقبل المحامين وأسرهم ، عهد به إلى ما يسمى نظام الدومة الروسي الذى أودى بالاتحاد السوفيتى ، ومايسمى لجنة 100 والتى تقرر متطلبات المحامين.
أوضح جمال توفيق، فى بيانه، إنه علاوة على ذلك، قيام ذات الفريق بتكليف ، أحمد عز العرب، بتلك المهمة ، وكان تلك الشخوص عملت على الفرقة بين المحامين بقصد توارث المناصب، وتحقيق مصالح شخصية وراء ذلك ، وبعد سقوط الأقنعة تقدم بدعوة ، حاصلها إتحاد مرشحى منصب النقيب، على أن يتجرد كل منهم وتفضيل مصلحة المحامين على المصلحة الشخصية، دون مفاضلة شخص على آخر، واختيار رجل المرحلة .
وقال توفيق، إنه تم عرض الأمر على الزملاء ” أحمد عز العرب وأحمد زكى عبدالمطلب وجمال سويد”، والذي أنكر كل منهم ذاته فى سبيل الحفاظ على وحدة نقابة المحامين، بعيداً عن الشرذمة والتلاعب بمستقبل شباب المحامين بالإسكندرية ، والزملاء الذين باركوا تلك الخطوة .
وأنه إزاء ذلك ، فإنه يقرر بحق تنازله عن خوض الإنتخابات المقرر إجراؤها 20 ابريل الجارى، على أن يكون مساندا ل”جمال خليل سويد” نقيبا لمحامى الإسكندرية الإبتدائية ، على إعتبار أنه واحد من المحامين ،”نكون عليه قبل أن نكون معه .

received_10207560598347823

علي عبدالجواد

صحفي مصري ، محرر بالمركز الإعلامي لنقابة المحامين ، حاصل على بكالوريوس في الإعلام - كلية الإعلام - جامعة الأزهر ، عمل كمحرر ورئيس قسم للأخبار في صحف مصرية وعربية.
زر الذهاب إلى الأعلى