بمشاركة 800 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد محاماة أسيوط (صور)

تقرير: أشرف زهران – عبدالعال فتحي

افتتحت نقابتا شمال وجنوب أسيوط اليوم الإثنين، فاعليات الدروة الثالثة لمعهد المحاماة، بقاعة المؤتمرات بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر، بحضور أعضاء من مجلس النقابة العامة للمحامين، وشيوخ المحامين بالمحافظة، وأعضاء مجلس النقابتين الفرعيتين، وقيادات وأعضاء هيئة التدريس بجامعتي الأزهر وأسيوط، وأستاذة القانون، وأعضاء رابطة الحقوقين باسيوط، وبمشاركة ما يزيد عن 800 محام ومحامية من المقيدين بدروة المعهد.

وفي كلمته أكد الأستاذ حسين الجمال، الأمين العام لنقابة المحامين، أن معهد المحاماة يعد ممارسة فعلية للمهنة، فدراسة القانون متواجدة في الكتب، ولكن النجاح في العمل برسالة المحاماة يكون بالممارسة العملية، والتعامل مع القضايا المدنية، الإدارية، والجنائية، وكيفية التعاملات مع الوقائع في القضية الموكل فيها، وشهود الإثبات والنقي، والأدلة المتوفرة في الدعوى والمنقسمة إلى دليل قوي ومادي، موضحاً أن المحامي هو من يعايش الواقعة بكل تفاصيلها هو الدفاع ويقدم صورة حقيقية للواقعة لعرضها على المحكمة مرفقة بالأدلة.

وتابع: شخصية المحامي من أعظم شخصيات المجتمع، وذلك لتفرده عن بقية أفراد المجتمع بطبيعة عمله وهي ممارسة مهنة المحاماة التي تتطلب أن يملك ما لا يملكه غيره، من ثقافة وإبداع وتفكير.

وأشار أمين عام المحامين إلى أن الأخلاق هي عماد نجاح المحامي؛ لأنها تمنح الفرد إمكانيّة اختيار السلوك الصادر عنه، وتحديد شكله، مما يعني الإسهام في ‏تشكيل شخصية الفرد، وتحديد أهدافه في الحياة.

وأكد «الجمال» أن المحامي مسؤول عن سلوكه وتصرفاته فهو محل نظر المجتمع، مشددًا على ضرورة اعتزاز المحامي بنفسه ‏وتحلّيه بمكارم الأخلاق، التي هي من الصفات التي أثبتها الحق لرسوله – صلى الله عليه وسلم – فقال في كتابه العزيز مخاطبًا حبيبه: «وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ»، منبهًا ‏على المحامين الجدد ضرورة احترام النفس والاعتزاز بالشخصية، ومعرفة كيفية التعامل مع كافة أطراف العدالة وفئات المجتمع المختلفة.‎

وكرم الأستاذ عبدالمجيد هارون، أمين صندوق النقابة العامة للمحامين، نيابة عن الاستاذ رجائي عطية نقيب المحامين، نقباء أسيوط الراحلين، وهم الأستاذة النقباء صالح السنوسي، محمود طه درويش، متولي محمد متولي، حسن جاد الحق، صلاح فراج، وذلك على هامش حفل افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالنقابة، والذي عقد بقاعة المؤتمرات بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر.

وعبر أمين صندوق النقابة العامة، عن سعادته بتواجده بين محامي أسيوط، الذي يكن لها كل الاحترام والتقدير.

وأضاف: بتواجدي بينكم استعدت ذكريات الماضي، ولقائي برموز المحاماة وإنه لشرف كبير تكريم أسماء نقباء أسيوط الراحلين، الذين أضافوا لمهنة المحاماة ونقابة المحامين الكثير.

وفي كلمته قال الأستاذ يحيى التوني وكيل مجلس نقابة المحامين، إن افتتاح معهد المحاماة لنقابتي شمال وجنوب اسيوط، بمثابة فرصة للسادة المحامين الجدد الملتحقين بالدورة لثقل مهاراتهم وتزويدهم بالخبرات اللازمة التي تؤهلهم للإنغماس في سوق العمل.

وأضاف وكيل نقابة المحامين، أن المحاماة رسالة، فقد قال رب العزة في كتابه الكريم «قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي* يَفْقَهُواْ قَوْلِي* وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي* هَارُونَ أَخِي* اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي* وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي* كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيراً* وَنَذْكُرَكَ كَثِيراً* إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيراً»،  فالمحاماة رسالة نبيلة يجب أن نحافظ عليها.

وأكد «التوني»، أن السادة المحامين الملتحقين بالدورة الحالية، قد نجد منهم أعضاءً لمجلس النقابة الفرعية، أو مجلس النقابة العامة، مرحبا بمحامي أسيوط وجميع الحضور، قائلا: « وإنني هنا من الأرض الطيبة أرض أسيوط بلد الزعيم جمال عبدالناصر أرحب بكم وبجميع السادة الحضور»، ناقلًا تحيات الأستاذ رجائي عطية نقيب المحامين، وأعضاء مجلس النقابة العامة للسادة محامي شمال وجنوب أسيوط.

وطالب السادة المحامين بضرورة إلتزامهم بآداب وقيم مهنة المحاماة، مطالبًا بضرورة احترام الزملاء المحامين بعضهم البعض والتحلى باخلاقيات المهنة العظيمة.

وأضاف وكيل المجلس، أن مهنة المحاماة محمية بنصوص في الدستور المصري، وأنها تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة بين الناس، مختتمًا كلمته بقوله عشتم للمحاماة وعشتم للوطن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وفي كلمته أكد محمد كمال الجاحر نقيب محامي شمال أسيوط، أن معهد المحاماة يهدف إلي تحسين مستوى الاعضاء المنضمين حديثا للنقابة، وزيادة ثقافتهم القانونية، وتأهيلهم للحياة العملية، وسوق العمل، وتدريبهم على كيفية التعامل مع المؤسسات الأخري من قضاء، وشرطة، ونيابة وغيرها.

وأضاف قائلا: المعهد دائما ما يقدم محاضرات متميزة للسادة المحامين من خلال أساتذة متخصصين في شتى أفرع القانون، منوها إنه بدون اجتياز الدورة لن يستطيع المحامي نقل قيده إلى جدول الابتدائي.

وشدد على المقيدين بالمعهد بضرورة الحضور وعدم تجاوز النسبة المحددة للغياب، وضرورة القراءة وتوسعة المدارك الفكرية والقانونية من خلال مطالعة الكثير من القضايا.

وقال الأستاذ أحمد البدراوي، نقيب محامي جنوب أسيوط، إن فاعلية افتتاح معهد محاماة أسيوط، تعتبر الفاعلية القانونية التي تجمع بين مختلف علوم القانون بما يصب في مصلحة المحامين والمحاماة.

وأشار إلى أن المحاماة نشأت قديما بمسميات مختلفة فأوهلها كان تحت مهنة الوكلاء، ثم انشئت المحاكم المشتركة والمحاكم الأهلية، وكان يشترط في المحامي حسن السمعة وفصاحة اللسان، إلى أن تم إنشاء كليات الحقوق بشكلها الحالي.

وأوضح أن معهد المحاماة، يساعد على تطوير مهارات المحامي وثقل خبراته بطريقة عملية تساعده على الوقوف أمام منصات القضاء، منوها أن معهد المحاماة شرط أساسي لنقل القيد من الجدول العام للجدول الابتدائي.

وفي كلمته أكد الدكتور صابر السيد، وكيل كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بأسيوط، أن جامعة الأزهر تسعى للتعاون مع كل مؤسسات الدولة والمجتمع المدني لتحقيق الترابط والتعاون والتكاتف، لأن المجتمع المصري في أمس الحاجه لهذا التعاون، وهذا ما يؤكد عليه دوما فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر.

وأكد أن مهنة المحاماة رسالة نبيلة، ومن أعظم المهن، وتتطلب خلق، وإبداع، وشجاعة وثقافة واسعة، واستقلال في الرأي وأمانة في الدفاع، وأن المحاماة رسالة

وتقدم الدكتور شحاته غريب نائب رئيس جامعة أسيوط، بخالص التهاني لجميع السادة المحامين بمناسبة افتتاح معهد المحاماة في دورته لعام 2022، مختصًا النقيب الفقيه الأستاذ رجائي عطية نقيب المحامين ـ رئيس اتحاد المحامين العرب، واعضاء المجلس بالتحية لما يبذلوه من مجهود لإعداد السادة المحامين بشكل عملي مناسب.

وأضاف نائب رئيس جامعة أسيوط، أنه لولا المحامي ما تحقق العدل، فالمحامي شريك أساسي لتحقيق العدالة، فهو القضاء الواقف، مناشدًا السادة المحامين الملتحقين بالدورة بضرورة الاستفادة من معهد المحاماة وتطوير مهاراتهم.

وأوضح «غريب» أن مهنة المحاماة رسالة نبيلة على مستوى العالم، وليس في مصر فقط، موضحًا أن نقابة المحامين المصرية تعد من أكبر وأعرق النقابات على مستوى جمهورية مصر العربية، وأن مجلس نقابة المحامين يعمل بكل جد واجتهاد.

وأشار إلى أن معهد المحاماة فرصة ذهبية لشباب المحامين من خلال حضور المحاضرات لاكبر اساتذة ودكاترة المحاماة في مصر، مشيرًا إلى أن المعهد يعمل على تأهيل السادة المحامين الملتحقين بالدورة وزيادة ثقافتهم القانونية.

حضر حفل الافتتاح، إسماعيل طه، محمد كركاب، محمد فزاع، صلاح سليمان، فاطمة الزهراء غنيم، أعضاء مجلس النقابة العامة.

جدير بالذكر أن محاضرات معهد محاماة أسيوط ستعقد ابتداء من الأربعاء بعد المقبل لمحامي شمال، ويوم الخميس بعد المقبل لمحامي جنوب، وذلك بقاعة المؤتمرات بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بأسيوط.

 

 

الوضع في مصر

الاصابات
403,990
الوفيات
22,238
المتعافون
337,627
اخر تحديث : 20 يناير، 2022 - 1:35 م (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
339,754,195
+491,618
الوفيات
5,585,483
+2,026
المتعافون
273,289,646
اخر تحديث : 20 يناير، 2022 - 1:35 م (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى