النقيب العام: سنقاتل من أجل الانتهاء من نادي جليم.. وتسليم المرحلة الأولى بعد أربعة أشهر

أشرف زهران

قال سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، إن الشركة القائمة بعملية إحلال وتجديد نادي المحامين بجليم، وعدت بالانتهاء من تجهيز وتشطيب المرحلة الأولى وتسليمها للنقابة خلال أربعة أشهر.

وأضاف عاشور، خلال كلمته بمؤتمر شباب المحامين، المنعقد بقاعة كلية الطب بالإسكندرية، أن المرحلة الأولى تتضمن تجديد المبنى القديم، والمباني المحيطة وإنشاء حمام سباحة، والثانية تتضمن تجهيز الامتداد الجديد للنادي البالغ 1500 متر، مشيرا إلى أنه تم تسليم النادي للهيئة الهندسية بوزارة الإنتاج الحربي، وسيتم افتتاحه بمجرد الانتهاء، واذا لم يتم التسليم في الموعد المحدد سيتم تغيير الشركة المنفذة، مؤكدا أن النقابة العامة ستقاتل من أجل تجهيز النادي وفتحه للمحامين.

وتابع: “ملف بناء النادي تعرض لعدة عراقيل منذ عام 2011، منوها إلى أنه عندما فاز بانتخابات 2011، كان المجلس يسيطر على غالبيته الإخوان المسلمين، وتقدموا بطلب لاعتماد نتيجة المناقصة التي تمت لبناء النادي، ولكن حدثت بعض الأزمات وصلت لتقديم بلاغ ضده لخطأ في إجراءات المناقصة التي لم تحدث في عهده من الأساس”.

واستكمل “أصدرت قرار بوقف العمل بالمناقصة، وتم اختيار إحدى شركات القطاع العام وهي المقاولون العرب، لتولي بناء النادي، أعقبها أزمة مع محافظة الإسكندرية تتعلق بأموال متأخرة على النقابة، ودخلنا في مفاوضات معها انتهت بدفع جزء من المديونية، وجدولة باقي المبلغ، ثم فوجئنا بقرار من خفر السواحل بوقف البناء، ولكن نجحنا بعدها في الحصول على موافقة القوات المسلحة على البناء، تبعها أزمة تعويم الجنية وزيادة الأسعار، وقامت شركة المقاولون للعرب برفع تكاليف البناء، ودخلنا في مفاوضات حتى تم الاتفاق على القيمة المالية الجديدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *