القائم بأعمال نقيب المحامين يزور رئيس محكمة النقض لتهنئته بمنصبه.. ويؤكدان عمق العلاقات بين المحاماة والقضاء

كتب/ علي عبدالجواد

تصوير / إبراهيم الدالي

أجرى وفد من أعضاء مجلس النقابة العامة للمحامين، برئاسة الأستاذ مجدي سخى، القائم بأعمال نقيب المحامين، زيارة إلى محكمة النقض؛ لتهنئة  القاضي الجليل/ محمد عيد محجوب، رئيس محكمة النقض، ورئيس مجلس القضاء الأعلى، بتوليه مهام منصبه الجديد، في لقاء سادة الود والمحبة وتبادل الحوار بين جناحي العدالة.

ضم وفد مجلس النقابة؛ الأستاذ حسين الجمال، أمين عام النقابة، والأستاذين محمود الداخلي، وأبوبكر ضوة، الأمينين المساعدين، والأساتذة؛ صلاح سليمان، ومحمد الكسار، ومحمد كركاب، وفاطمة الزهراء غنيم، أعضاء المجلس، والأستاذ علاء حسن، نقيب محامي المنيا.

وهنأ الأستاذ مجدي سخى والوافد المرافق له، رئيس محكمة النقض، بتولي هذا المنصب القضائي الرفيع، داعين المولى عزَّ وجلَّ له بالتوفيق والسداد.

وأكد القائم بأعمال نقيب المحامين، خلالَ اللقاء، سموَّ الرسالة التي يؤديها القضاء والمحاماة، وضرورةَ دوام استمرار التعاون المثمر فيما بينهما، وذلك في سبيل تحقيق العدالة الناجزة لكافة المواطنين.

من جهته، عبر رئيس محكمة النقض الجديد عن مدى سعادته بزيارة القائم بأعمال نقيب المحامين، والسادة أعضاء مجلس النقابة، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة لها الأثر الطيب بين جناحي العدالة، وتبعث رسالة لكل السادة المحامين والسادة القضاة عن الاحترام المتبادل.

وتحدث عن العلاقة الوثيقة بين المحاماة والقضاء ودورهما في تحقيق العدالة، والاحترام المتبادل بينهما، مؤكدًا أن علاقة المحاماة والقضاء يجب أن تظل دائمًا علاقة حب ومودة واحترام.

وعلى هامش الزيارة التقى الأستاذ مجدي سخى، والوفد المرافق له المستشار محمد عبدالمحسن رئيس نادي القضاة، خلال تواجده بالمحكمة، حيث دعا الأخير وفد النقابة العامة لتشريف نادي القضاة وحدد يوم الأربعاء المقبل لاتمام الزياره.

الوضع في مصر

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 17 أغسطس، 2022 - 1:16 م (+02:00)

الوضع عالميا

الاصابات
0
الوفيات
0
المتعافون
0
اخر تحديث : 17 أغسطس، 2022 - 1:16 م (+02:00)

اضغط لمتابعة الاحصائيات التفصيلية

علي عبدالجواد

صحفي مصري ، محرر بالمركز الإعلامي لنقابة المحامين ، حاصل على بكالوريوس في الإعلام - كلية الإعلام - جامعة الأزهر ، عمل كمحرر ورئيس قسم للأخبار في صحف مصرية وعربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى