عاشور: صفقة القرن تهدف لتفتيت الأمة العربية وتقويض دور مصر

علي عبد الجواد – أشرف زهران

أكد سامح عاشور، نقيب المحامين، أن صفقة القرن ليست لتصفية القضية الفلسطينية وحدها، وجعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني، بل هي صفقة تهدف لتفتيت الأمة العربية كلها، وليست فلسطين وحدها، والمطلوب تجزئة العراق، وسوريا، واليمن، وليبيا لدويلات عدة، وخليج بلا معالم، واستنزاف موارده، وتقويض دور مصر.
وأضاف عاشور، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المحامين السنوي، المنعقد بمدينة الغردقة خلال الفترة من 25 إلى 28 سبتمبر الحالي، وعقدت جلسته الافتتاحية مساء أمس الأربعاء، أن موقف نقابة المحامين، واتحاد المحامين العرب واضح ومعلن في كل وقت، ويتمثل في أن فلسطين من النهر إلى البحر عربية، إضافة لرفض التحدث عن القدس الشرقية والغربية، بل كل القدس عاصمة لفلسطين.
وشدد على أن تلك الرؤية لن نتراجع عنها، معربا عن إيمانه بأن الصراع مع الكيان الصهيوني صراع وجود وبقاء، متابعا: “يقول الحكام العرب ما يشاءون، ولكن الشعب العربي لن يقبل سوى بفلسطين الموحدة، ولتسقط إسرائيل وكل من يدعمها، ولا تراجع عن تلك الرؤية التي ورثناها عن أسلاف عظام، ولن نتخلى عنها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *