“المحامين” تعلن عن نشاطها الرياضي

أعضاء مجلس النقابة العامة: "المحامين" أول نقابة مهنية تهتم بالرياضة المتخصصة

التوني: نسعى للمنافسة في الدوري المصري
ضوة: من المفترض أن يكون للمحامين فريق منذ ٢٠ سنة
البنان: النادي سيشمل أغلب الرياضات

تقرير: علي عبدالجواد

تصوير : أحمد سمير

نظم الكيان الرياضي بالنقابة العامة للمحامين، مساء اليوم، مؤتمره الأول للإعلان عن النشاط الرياضي، وأعضاء مجلس إدارة نادي المحامين الرياضي، والأنشطة الرياضية، وإشهار نادي المحامين الرياضي لدى وزارة الشباب والرياضة، وذلك بالنادي النهري للمحامين في المعادي، تحت رعاية النقيب العام، سامح عاشور.

حضر المؤتمر يحيى التوني، أمين صندوق نقابة المحامين، وأبوبكر ضوة، الأمين العام المساعد، ومصطفى البنان، وعبد الجواد أحمد، وسيد عبد الغني، أعضاء مجلس النقابة العامة، ومحمد هيبة، عضو مجلس نقابة شمال القاهرة، وإسلام عليوة، وأحمد إبرهيم، عضوا مجلس إدارة نادي المحامين الرياضي.

وفي كلمته، أوضح إسلام عليوة أهداف وأسباب إنشاء الكيان الرياضي بنقابة المحامين، والمدة التي تم فيها الترتيب لإقامته، ودور النقابة العامة في هذا العمل، قائلا:” عرضنا الأمر على السيد النقيب، وكانت لدينا الكثير من العقبات، حيث بدأنا بدوري الشركات حفاظا على الكيان، مع أن النقيب العام لم يكن مرحبا في البداية بدوري الشركات، وبدأ في مساندتنا منذ الوهلة الأولى لإجراءات التأسيس في وزارة الشباب والرياضة”.
وأكد عليوة أن فريق المحامين بصدد المشاركة في دوري الدرجة الرابعة، إلى جانب عملنا على توفير عدة أنشطة رياضية أخرى، مثل الكاراتيه، والسباحة، وتنس الطاولة، معلنا عن أن البدء في نشاط الكاراتيه سيكون خلال الأسبوع المقبل، وسيتيح الاشتراك في الاتحاد المصري للكاراتيه.
وأضاف عضو مجلس إدارة نادي المحامين الرياضي أن إدارة الأنشطة الرياضية تدرس إقامة استاد لنقابة المحامين، مشيرا إلى أن الاشتراك في الرياضات، التي توفر من خلال نادي المحامين، متاح لجميع السادة المحامين على مستوى الجمهورية، وليس في القاهرة فقط، وستكون هناك لجان خاصة لاختيار المدربين المتقدمين للتدريب في جميع الأنشطة الرياضية.

وأعلن عن أعضاء مجلس إدارة نادي المحامين الرياضي، وهم النقيب العام سامح عاشور، رئيس مجلس الإدارة، ويحيى التوني، نائب الرئيس، وأبوبكر ضوة، ومصطفى البنان، وسيد عبد الغني، وإسلام عليوة، وأحمد إبراهيم، أعضاء مجلس إدارة.

ونقل يحيى التوني، أمين صندوق نقابة المحامين، استعداد النقابة العامة، نقيبا وأعضاء، لتقديم كامل الدعم لشباب المحامين في نشاطهم الرياضي الوليد، وجميع الفرق الرياضية، مشيرا إلى أن نقابة المحامين تأخرت كثيرا في إنشاء كيان رياضي، لافتا إلى أنه قد حان الوقت الشباب لاقتحام المرحلة الرياضية.
وقال التوني: “نريد أن ينافس فريق المحامين في الدوري المصري”، داعيا الشباب إلى قيادة العمل الرياضي في النقابة، والإيمان بما يفعلونه، فالرياضة هي الصخرة التي تتحطم عليها الشهوات.

وقال أبوبكر ضوة، الأمين العام المساعد لنقابة المحامين، إنه منذ الوهلة الأولى، والنقيب العام مهتم بإنشاء ناد رياضي للمحامين، وكان من المفترض أن يكون هناك فريق لنقابة المحامين منذ ٢٠ سنة، فأغلب الشركات لديها فرق رياضية، لافتا إلى أن مجلس النقابة العامة يقدم كل الدعم لزملائه في هذا الفريق.
وحفز ضوة المحاميات على اقتحام المجال الرياضي ليكون لهن فرق رياضية في ألعاب التنس، وكرة السلة، والكاراتيه، وغيرها من الألعاب المناسبة لهن.


فيما قال مصطفى البنان، عضو مجلس النقابة العامة، إن تأسيس ناد رياضي للمحامين طفرة جاءت متأخرة، وسيكون للمحامين بصمة جديدة في هذا المجال، وستتم توسعته ليشمل أغلب الرياضات، ما أمكن منها إدخاله، مشيرا إلى أنه تم البدء تقريبا بخمسة أنشطة رياضية وأكثر، وسيكون لنقابة المحامين السبق في المجال الرياضي عن النقابات المهنية.

ورأى سيد عبد الغني، عضو مجلس النقابة العامة، أن الفكرة تعكس اهتمام الشباب بالهوايات الرياضية المختلفة، وتمثل نقلة لنقابة المحامين، آملا أن يضيف نادي المحامين إلى الرياضة المصرية، وأن يدفع باسم نقابة المحامين في الرياضات المختلفة، وأن يمثل في المستقبل موردا للنقابة.


وأكد عبد الجواد أحمد، عضو مجلس النقابة العامة، أن نقيب المحامين لديه إرادة لتقديم كل ما فيه منفعة وخدمة للشباب. أما بالنسبة للمجال الرياضي، فإن ٩٠ % من المحامين ليس لديهم وقت لممارستها، ولذلك فإن فكرة إنشاء ناد للمحامين وتوسيع الأنشطة الرياضية من شأنها أن تبث في المحامين روح الثقافة الرياضية، مشيرا إلى أنه لأول مرة يكون لنقابة مهنية نشاط رياضي، وسيسجل أن نقابة المحامين هي أول نقابة مهنية تهتم بالرياضات المتخصصة.

من جانبه، أكد محمد هيبة، عضو مجلس نقابة شمال القاهرة، أن ما حدث من تقدم في المجال الرياضي بنقابة المحامين، وما يعرض الآن لهو حدث خارج عن المألوف، واصفا إنشاء كيان رياضي لنقابة المحامين بالأمر الجلل، مقدما جزيل الشكر للنقيب العام، سامح عاشور، على مساندته للشباب في هذه الأفكار البناءة، والقائمين عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *