أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد بيان أمس الأول: كمال مهنى: كتبت في مشروعات المحامين الجديدة عن بينة ويقين واقتناع

علي عبدالجواد

أكد كمال مهنى، عضو مجلس نقابة المحامين، مقرر لجنة الحريات، أن مجلس النقابة العامة، نقيبًا وأعضاءً، كان حريصًا منذ بداية الخطوة الأولى، في إجراءات مشروع المستشفيات والمول التجاري، على ألا تتحمل النقابة أية أعباء مالية، أو تغامر بأصولها لإتمام هذه المشروعات، مهيبًا بزملائه أعضاء مجلس النقابة العامة، خاصة عن الابتدائيات، وأيضا أعضاء هيئة مكتب النقابة العامة، إصدار بيانات جماعية، يعبرون فيها عن موقفهم، لافتًا إلى أنه لا يصح أن يعتقد المحامون أن المجلس يفرط في النقابة أو مقدراتها.
وعن أهمية المشروع، أكد مهنى أن هذا المشروع من شأنه تحقيق
نقلة كبيرة لنقابة المحامين، التي هي في أمس الحاجة إليها في هذا الوقت لمواكبة طموحات المحامين في رفع سقف العلاج والمعاش، وتحسين الخدمات بوجه عام، مشيرًا إلى أن الاعتماد فقط على عوائد الاشتراكات والدمغات لن يفي بالهدف المنشود في تحسين الخدمات. لذا، اتخذ مجلس النقابة العامة، برئاسة النقيب سامح عاشور، خطوات في استغلال أموال المحامين استثماريًا لتعظيم الموارد في نطاق الحفاظ على مقدرات النقابة.
وبشأن البيان الذي أصدره أمس الأول، قال عضو مجلس النقابة العامة: وجهت البيان لأصدقائي وزملائي المحامين في الجيزة، حيث دائرتي ومهدي، ولهم علي حق في أن يجدوا عندي الجواب عن أي استفسارات تخص النقابة العامة. وعندما تحدثت عن مشروعات المحامين الجديدة، تحدثت عن بينة، ويقين، واقتناع، حيث لم تكن موافقتي على القرض إلا من خلال رؤيتى والمجلس بأن فيه خيرا وفائدة للنقابة.
وتعجب مهنى من المعترضين على المشروع الذين لا يريدون الاستماع إلى ما يتم شرحه من تفاصيل بشأنه، قائلًا: الاعتراض يكون عن غموض، والبعض يريد أن يظل في حالة الغموض.
وأكد أنه على يقين تام بأن هذا المشروع تمت دراسته، حيث استعان النقيب العام بمتخصصين في مجال البنوك، والقروض، والرهون، كما استعان ببيوت خبرة، إضافة إلى أن هناك بروتوكولا موقعا مع الشركة الهندسية، التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، لتمثل الاستشاري للنقابة في هذه المشروعات. وأشار إلى أنه بإتمام المشروع، ستكون هناك شركة لإدارته بالكيفية التي تراها النقابة، وبالمقابل الذي يوفي قيمة القسط، على أن يكون اختيار الشركة من خلال مناقصة علنية، كما أكد النقيب العام، قائلًا: المشروع سيسدد منه فيه، ولن ندفع شيئا.
ووجه مهنى رسالة إلى جميع المحامين قائلًا: إن مجلس نقابة المحامين يحاول بقدر الإمكان أن يكون المشروع في محله يغطي تكاليفه، ويؤدي فائدة، نحن واضحون، نعرض كل الحقائق بشكل واضح ونسأل عنها فيما بعد، لا نريد أن يستغل أحد أي مشروع، ودائما ما نجد معارضين في كل القرارات.
كان كمال مهنى قد أصدر بيانًا تضمن 9 نقاط حول تفاصيل مشروع إقامة 3 مستشفيات ومول تجاري لنقابة المحامين عن طريق التمويل بقرض، وذلك رداً على أعضاء الجمعية العمومية لمحامي الجيزة، الذين تساءلوا عن تفاصيل المشروع، وعن مدى ضرورته، وفائدته للمحامين، ومخاطره على النقابة من عدمه، وبنود الاتفاق، وأطرافه، وحقوق والتزامات الأطراف، وتبعات المشروع، ومستقبله، ومراحل إنشائه، وتشغيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *